التغيرات المناخية الناتجة عن النشاط البشري

التغيرات المناخية الناتجة عن النشاط البشري
@ ارتفاع درجة الحرارة الأرض :
  الاحتباس الحراري  (ظاهرة البيوت الزجاجية ) : هي مجموعة من الغازات بنسب بسيطة كمكونات أساسية تعمل على احتفاظ كوكب الأرض بدرجة حرارته .
   - آلية عمل غازات البيوت الزجاجية : 
  أ ) هذه الغازات لها قدرة امتصاص الأشعة تحت الحمراء الناقلة للحرارة المتحررة من سطح الأرض ترسلها في كل الجهات بما فيها إرجاعاها إلى سطح الأرض مرة أخرى .
  ب) يؤدي ذلك إلى احتفاظ الطبقة السفلي من الغلاف الجوي بمزيد من الحرارة .
   ج) تزايد تركيز غاز ثاني أكسيد الكربون وغازات البيوت الزجاجية ( الاحتباس الحراري ) الناتجة عن الأنشطة البشرية مثل حرق الوقود الأحفوري (الفحم ) يؤدي إلى رفع درجة حرارة القطب الشمالي ما بين 4 إلى 7 درجات مما يسبب ذوبان المزيد من الثلوج ويترتب على ذلك ذوبان للثلوج نقص كمية إشعاع الشمس التي تعكسها الثلوج ويتم امتصاص هذا القدر خلال الأرض ( اليابسة والمحيطات )
  وبذلك ترتفع درجة حرارة الأرض ويذوب المزيد من الثلوج وهذا يسبب ارتفاع درجة   حرارة أكثر .

@ الغازات الدفيئة ( غازات البيوت الزجاجية ) : 
     1- غاز ثاني أكسيد الكربون( CO2 ):  الذى ازدادت نسبته في الغلاف الجوي إلى  
         0.038 % في عام 2005 م علماً بأن نسبته المعروفة  هي 0.031 % .
     2- غاز الميثان ( CH4 ) .
     3- بخار الماء (H2O ) .
     4- أكسيد النيتروز (N2O ).
     5- الهالوكربون : مثل : الكلوروفلوروكربون (CFC ) ،و الهيدروفلوركربون 
              (HFC ) .


@ الأثار الناتجة عن ارتفاع الحرارة : 
     - اختفاء أنواع من الكائنات الحية .
     - ارتفاع منسوب مياه البحار والمحيطات .
     - تلوث الهواء الجوي بعدد من الغازات الناتجة من حرق الوقود .
     - ظهور العديد من المشكلات البيئية .  

@ آثار ارتفاع حرارة الأرض : 
     - الاختلالات الحيوية : يؤدي ذوبان الجليد إلى نقص البيئة البحرية المتجمدة التي  يعتمد عليها كثير من الحيوانات مثل : ( الدب القطبي - الفقمة القطبية - الطيورالبحرية ) . حيث يؤدي هذا الذوبان إلى تغير مصادر غذاء هذه الحيوانات ومواطن تكاثرها وطرق هجرتها مما يهدد تواجدها .
      - الاختلالات الأرضية : يؤدي ذوبان الجليد إلى زيادة الفيضانات وتعرية السواحل 
 وارتفاع ملوحة الطبقات الصخرية المائية والأنهار وفقدان الأرض الزراعية  الساحلية ونزوح السكان منها .
@ لمواجهة الآثار السلبية المترتبة على ظاهرة الاحتباس الحراري : 
  تم توقيع ممثلي 160 دولة في مدينة كيوتو باليابان عام 1997 م على اتفاقية كيوتو التي اقترحت : 
  ( أ ) - تخفيض نسبة الانبعاثات الضارة بالبيئة عن طريق الحد من استهلاك الوقود 
          الحفري .
  ( ب ) - البحث عن بدائل أخرى للطاقة صديقة البيئة .






شرح الاحتباس الحراري
 ( عيادة دكتور بيئي )


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق